Formations doctorales de la Faculté des Lettres et des Sciences Humaines

Home / Formations doctorales de la Faculté des Lettres et des Sciences Humaines
 

 

Formation Doctorale
fACULTé des Sciences
Humaines et sociales

وصف مقتضب

الأهداف

الانعكاسات العلمية

الانعكاسات البيداغوجية

الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

الاختصاصات

التاريخ القديم

التاريخ الوسيط

التاريخ الحديث

التاريخ المعاصر

الزمن الراهن

علم النفس

الفلسفة

علم الإجتماع

الأنتربولوجيا

عنوان التكوين في الدكتوراه التاريخ والمجتمع في الحوض الغربي للبحر الأبيض المتوسط حتى الفترة المعاصرة

وصف مقتضب

يتمحور التكوين في دكتوراه "التاريخ والمجتمع في الحوض الغربي للمتوسط" حول القضايا الاقتصادية والاجتماعية والفكرية لمجتمعات غرب أوروبا وإفريقيا الشمالية من الفترة القديمة إلى الزمن الراهن. وتعتبر القضايا التي يستهدفها هذا التكوين أساسية في فهم التفاوت الحضاري بين مجتمعات غرب أوروبا وشمال إفريقيا. إن عنصر المقارنة بين تاريخ ضفتي غرب المتوسط قد يتيح فرصة الوقوف على الاختلاف في التطور داخل بلدان الحوض العربي للمتوسط

الأهداف

يهدف التكوين في دكتوراه "التاريخ والمجتمع في الحوض الغربي للمتوسط حتى الفترة المعاصرة" إلى تخريج باحثين متخصصين ذوي كفاءات عالية في البحث التاريخي وخاصة الجوانب الاجتماعية منه والتي يعتقد أنها مسؤولة عن التحولات التي يمكن أن تعرفها الدول في تاريخها، كما يهدف هذا التكوين إلى تعميق المعرفة بمنهاج البحث في التاريخ الاجتماعي وكذا تدريبه على الإلمام باستثمار العلوم المساعدة في البحث التاريخي للوصول إلى نتائج علمية تساعد على فهم منطقي لتطور المجتمع

الانعكاسات العلمية

تجديد المنهجية والمقاربة العلمية لمعرفة تاريخ المجتمعات في غرب البحر المتوسط
تدعيم وحدات البحث في الماستر لتقاطع عناصرها مع تكوين الدكتوراه

الانعكاسات البيداغوجية

تمكين الطلبة من الأدوات المنهجية لإنجاز أبحاث علمية ترصد عناصر الاختلاف والائتلاف في تطور المجتمعات في غرب البحر الأبيض المتوسط
تطوير محتوى ومناهج تدريس التاريخ الاجتماعي لتسهيل إدماج الباحثين في حقل التاريخ
وضع نصوص ووثائق بيداغوجية لتكون رهن إشارة الطلبة في سلك الدكتوراه

الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

إن الفهم الجيد للمجتمع الذي يقتضي دراسة تسهل أمر الوقوف على المعوقات التي تحول دون بناء أسس سياسية واقتصادية وفكرية لبناء مجتمع يساير تطور العصر، يتطلب أطرا على المستوى الجامعي تساهم في تكوين نخب قادرة على المساهمة في بناء أسس حداثية للمجتمع

وصف مقتضب

الأهداف

الانعكاسات العلمية

الانعكاسات البيداغوجية

الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

الاختصاصات

علوم القران

علوم الحديث

الفقه و أصوله

الفكر و العقيدة

عنوان التكوين في الدكتوراه الاختلاف في العلوم الشرعية : مجالاته، أسبابه، وأثره

وصف مقتضب

يعد الاختلاف ظاهرة صحية ومظهر من مظاهر الاجتهاد المشروع مارسه الفقهاء المسلمون الذين توفرت فيهم شرائط الاجتهاد بحرية تامة فأصبح الفقه مجالا خصبا لتعدد الآراء من أجل ذلك يعالج هذا التكوين قضية الاختلاف بين علماء الأمة: أسبابها، ضوابطها ويؤصل لها من الكتاب والسنة مبرزا أهمية الاختلاف في الفقه الإسلامي والإسهام في القضاء على الفرقة، ويهتم كذلك باستنباط المناهج التي كان أهل العلم يتعاملون بها مع النصوص الشرعية وكذا الآليات التي يستخدمونها لتنزيل الحكم، فهو بذلك يعالج أمورا منها:
- مجالات الاختلاف.
- أسباب الاختلاف.
- ثمرة الخلاف.
- الفروق بين الخلاف المحمود والخلاف المذموم.
- مناهج العلماء لتدبير الخلاف.
- الأسباب المؤدية إلى الافتراق.
- معرفة القطعي والظني من النصوص للتمييز بين ما يجوز
فيه الاجتهاد وما لا يجوز.
- صلة عام الخلاف بالفقه والأصول والدراسة المقارنة.

الأهداف

يهدف هذا التكوين تحقيق ما يلي
- معرفة أسباب الخلاف وآليات تدبيره التي تساهم في تكوين المواطن الصالح.
- التعريف بالنتائج المحمودة لمعرفة الخلاف.
- خدمة مناهج العلماء المتعلقة باستنباط الأحكام من الكتاب والسنة.
- الاستفادة من مناهجهم لإيجاد حلول علمية لقضايا العصر
- الانفتاح على مناهج علوم العصر والاستفادة منها. - الإسهام في الجهود العلمية الرامية لفهم العلوم الشرعية. - تكوين باحثين ملمين بالخلاف وما يتعلق به. - الإفادة من التراث العلمي الذي تركه أهل العلم في مجال الخلاف.
- اكتساب المعارف والمؤهلات والكفاءات اللازمة لإنجاز بحوث رفيعة المستوى.
- تمكين طلبة الدكتوراه من إعمال الفكر والبحث والتمحيص والتحليل والتدقيق والتوثيق في العلوم والمعارف واستعمال النقد.
- كسب خبراء مختصين في قضايا الخلاف وأسبابه - إكساب الطلبة ثقافة الرأي والرأي الآخر وتفهم الغير والتعايش معه
- تمكين الطلبة من الاندماج في سوق الشغل والقدرة على العمل
- ربط جسورالتواصل العلمي في مجال البحث الأكاديمي مع مختلف الهيئات الفاعلة داخل وخارج الوطن

الانعكاسات العلمية

- اكتساب المناهج العلمية والآليات الضرورية للخوض في علم الخلاف
- تطويرالبحث العلمي وإنشاؤه
- الدفع بالباحثين إلى تقديم قيمة مضافة للبحث العلمي في هذا المجال
- بلورة منهجية علمية في تدبير الخلاف بين أفراد الأمة
- السعي للتفريق بين الخلاف المحمود الذي يفيد الأمة وبين المذموم الذي يفرق الأمة

الانعكاسات البيداغوجية

يسعى هذا التكوين إلى ما يلي
- تنمية قدرة الباحثين على التحليل والتركيب في مجال التخصص وفي المجالات المتعلقة به
- تنمية روح المبادرة وروح التعاون لدى الباحثين
- إعداد شخصية ذات خبرة علمية في مناهج البحث المتعلق بالخلاف لدى طالب الدكتوراه، وفعالة في محيطها ومتفاعلة معه بهدف تدبير الخلاف الذي ينتج التعايش، وينمي روح التسامح
- تمرس الباحثين على الموضوعية والأمانة العلمية وتمكينهم من أساليب ومناهج البحث العلمي التي توفر لهم حصانة علمية وتأهيلهم لمزاولة البحث العلمي
- تمكنهم من معرفة الآخر بالانفتاح عليه لا يلغي ما يتميز به كل مجال معرفي من خصائص علمية ومنهجية
- معرفة الخلاف تمكن الباحث من معرفة ما لدى الآخر من حق

الانعكاسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية

- إيجاد أطر تساهم في العمل المنتج والتنمية الشاملة وإثراء المشهد الديني والثقافي والعلمي في المجتمع بنشر ثقافة الحوار ومعرفة الآخر بوسائل علمية والإيمان بحق الآخر بالخلاف
- إيجاد الباحث المعتز بما لديه المنفتح على غيره والمتفهم للاختلاف الحاصل في نطاق البحث العلمي
- المساهمة في توعية المجتمع بوجود الخلاف وكيفية تدبيره علميا مبني على تصور سليم مما يساهم في تعامل أفراد المجتمع في جميع المجالات
- تدبير الخلاف يساهم في رفع الخلاف المذموم وما ينتج من فرقة، ويجنبنا التطرف والتعصب مما يؤدي إلى الاستقرار والمن والرخاء والسلم
- وهذا التكوين يمكن من الانخراط ضمن أطر التعليم العالي والبحث العلمي أو أطر وزارة العدل أو وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أو غيرها من مجالس علمية أو مراكز البحث التابعة لجهات علمية